لا إنسان غير شرعي

منذ أكثر من  15 سنة تساند شبكة "لا إنسان غير شرعي" بكلونيا نضال اللاجئين من أجل حقوق الإنسان و كرامته. نعتقد أن العالم ملك لجميع الناس مشاركة، لذلك نرفض الإعتراف بالحدود الموضوعة و التي تمنع الناس من إختيار المكان الذي يفضلون العيش به

نحاول بواسطة إطارنا مساعدة اللاجئين، حتى يكونوا قادرين على العيش بألمانيا سواء كانوا يتوفرون على أوراق رخصة الإقامة أم لم يتوفروا عليها

يقول الكاتب إلي فيسل، أحد الناجين من الإبادة الجماعية بألمانيا: „يجب أن تعرفوا أنه لا إنسان غير شرعي، و بهذا تناقض. فالناس يمكن أن يكونوا جميلين أو أكثر جمالا، عادلين أو غير عادلين، لكن غير شرعي؟ كيف يمكن أن يكون الإنسان غير شرعي؟

عربية